للمرة الأولى في تاريخ مصر.. امتحانات بنظام «الكتاب المفتوح»

دسمان نيوز – (الأناضول)- أعلنت القاهرة، السبت، تطبيق نظام الكتاب المفتوح «Open Book» لأول مرة في تاريخ امتحانات التعليم المصري، وذلك بدءا من غد في امتحانات الصف الأول الثانوي التي تستمر حتى 24 يناير الجاري.

ووفق بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، اليوم، يتيح هذا النظام الذي تطبقه وزارة التربية هذا العام لأول مرة في تاريخها استخدام الكتاب المفتوح.

وأوضح أن «الطالب يستطيع دخول الامتحان بالكتاب»، مشيرا إلى أن «الامتحان يقيس مستوى الفهم، وليس الحفظ».

وقال وزير التعليم، طارق شوقي، إن «هذه أول مرة في التعليم المصري يكون هناك تدريب مثل هذا بلا درجات، وكذلك أول مرة يكون هناك تطبيق لفكرة الكتاب المفتوح»، وفق الوكالة.

وأضاف: «المشكلة الحقيقية هي حالة المخاض التي نشهدها ونحن ننتقل من الثقافة القديمة التي رسخت في أذهان أولادنا أن الامتحان هو سباق درجات وحدها وليس التعلم».

وأوضح أن «هذا الامتحان ليس امتحانا بالمعنى الكلاسيكي القديم، وإنما هو تدريب حي في نفس ظروف الامتحان التقليدي، بينما لا نحتسب درجاته في النجاح أو الرسوب ولا يتم احتسابها في المجموع التراكمي المؤهل للإلتحاق بالتعليم الجامعي».

ويتجاوز عدد طلاب الثانوية العامة الفاصلة للانتقال للمرحلة الجامعية بمصر 600 ألف طالب، وبحسب إحصائية رسمية صادرة في 2018 يقدر عدد طلاب المدارس نحو 20 مليون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.