فوز فريق طالبات كلية الطب بالبطولة السابعة لمناظرات الكليات

ÝÑíÞ ØÇáÈÇÊ ßáíÉ ÇáØÈ ÈÈØæáÉ ÏæÑí ãäÇÙÑÇÊ ÇáßáíÇÊ

دسمان نيوز – (كونا) -– أعلنت جامعة الكويت فوز فريق طالبات كلية الطب ببطولة دوري مناظرات الكليات باللغة العربية بنسخته السابعة، بعد تغلبه على منافسه فريق طالبات كلية الحقوق في الجولة النهائية للبطولة.

وقال عميد شؤون الطلبة الدكتور علي النامي في تصريح للصحفيين بعد اعلان النتائج اليوم الخميس، ان الفعاليات والأنشطة الطلابية لا تقل شأنا وأهمية عن العملية التدريسية والتعليمية لاسيما إذا كانت تلك الأنشطة تعتمد على مهارات وقدرات الطلبة وتصقل مواهبهم.وأضاف النامي أن الجامعة مكان تعليمي وفي الوقت نفسه هي مكان يمكن الطالب من تثقيف نفسه ويكسبه مهارات وخبرات متنوعة حيث تحرص العمادة على تعزيز القدرات القيادية والمهارات المجتمعية لدى الطلبة.

ولفت الى ان ذلك يكون من خلال الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والاجتماعية التي تقدمها لاسيما دوري المناظرات مبينا ان الجامعة تسعى إلى بناء شخصية الطالب أكاديميا وفكريا واجتماعيا ونفسيا وبدنيا وصقلها عبر إيجاد وتوفير البيئة الجامعية المناسبة.وشدد على أهمية دعم الطلبة وتوفير البيئة المناسبة لهم لإقامة الأنشطة التي تمكنهم من حسن الكلام وسلامة الخطاب واحترام الرأي الآخر والتي يجب ان تسير جنبا إلى جنب مع العملية التعليمية سعيا للحصول على مخرجات جامعية مؤهلة علميا ودراسيا وأن تكون مخرجات مثقفة وواعية وتحمل أفقا واسعا.

وأشار إلى أن الجامعة دائما ما تدعم وتشجع إقامة مثل هذه الأنشطة التي تحمل تنافسا طلابيا وكذلك تكسب الطلاب والطالبات مهارات كلامية مهمة وتعلمهم كيف يكون احترام الرأي الآخر وعدم إقصاء الآراء المخالفة وتقديم الأدلة.وهنأ النامي فريق طالبات كلية الطب مبديا إعجابه بالمستوى الثقافي المتقدم والأسلوب الحواري الراقي الذي أظهرته الفرق المتنافسة.

ومن جانبه رأى مساعد عميد شؤون الطلبة للأنشطة الطلابية ورئيس اللجنة العليا لدوري المناظرات الدكتور ثقل العجمي في تصريح مماثل ان البطولة تفجر الطاقات وتثري الساحة الطلابية بالمهارات والمواهب لما لها من ميزات متنوعة تتركز على اكساب الطالب مهارات الاقناع وفن الخطابة وحسن الإنصات واحترام الرأي الآخر وتقديم الحجج.

وأشاد العجمي بالحوار العلمي والطرح المميز لدى الفرق المتنافسة بالجولة النهائية حيث قدمت تلك الفرق أدلة وحججا تثبت صحة موقف كل منها في الوقت الذي احترم كل فريق الرأي الآخر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.