«البترول»: ضرورة التطوير لتلبية الطلب على الطاقة المستقبلية

دسمان نيوز – أكد الرئيس التنفيذي في مؤسسة البترول نزار العدساني أن وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك تعملان معا من أجل عالم مستقر للطاقة، معتبرا أن المشهد العالمي للطاقة أصبح أكثر تجانسا؛ حيث أصبح المنتجون والمستهلكون شركاء لا معارضين.

جاء ذلك على هامش تصريحات صحافية للعدساني، خلال حفل إطلاق التقـرير السنوي للوكالة الدولية للطـاقة، والذي يحدث للمرة الأولى في الكويت، ضمن إطار برنامج التعاون الدولي بين حكومة الكويت، ممثلة بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مؤسسة البترول الكويتية، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية.

وقال العدساني إن توقعات وكالة الطاقة الدولية، إلى جانب توقعات الطاقة لدى منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» تعد مرجعا حيويا للصناعة النفطية، والتنبؤ بالمستقبل، في ظل سيناريوهات مختلفة، حيث أصبحت التحديات أكثر تعقيدا.

وأضاف أن توقعات الطاقة الصادرة من وكالة الطاقة الدولية أصبحت مرجعا للشركات والأكاديميين ومؤسسات الطاقة على مستوى العالم، في ظل حالة عدم اليقين التي تسيطر على الأسواق.

ولفت إلى أن أمن الطاقة أصبح ضروريا للجميع، خاصة مع توسع العالم، وزيادة الطلب على النفط والغاز، مبينا أن هناك خطوات حثيثة نحو تعزيز الثقة والتعاون بين المنتجين والمستهلكين على مستوى العالم.

تغير المناخ

وشدد العدساني على أهمية تقارير وكالة الطاقة الدولية التي تؤكد تغير المناخ بين المنتجين والمستهلكين، ليكونوا أكثر تعاونا وتنسيقا وتقاسما وثيقا، لأن كليهما يواجهان نفس التحديات.

وأردف: «عندما تأسست وكالة الطاقة الدولية في 1974، تم تصميمها في البداية لمساعدة البلدان المستهلكة على تنسيق حلف جماعي، ومع ذلك، في عالم اليوم، تحول عمل وكالة الطاقة الدولية إلى شريك فعال لخلق فهم أفضل للأسواق بين المنتجين والمستهلكين».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.