«الإصلاح الاجتماعي» كرَّمت حمود الرومي

دسمان نيوز – أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية المساعد للشؤون القانونية مسلم السبيعي ان القيادة الحكيمة للكويت أولت عناية كبيرة للاحتفاء بأبناء هذا البلد المعطاء الذين أسهموا بأعمالهم في بناء الوطن، وذلك إبرازا للقدوات الصالحة لشبابنا وأبنائنا وتقديرا وعرفانا بما بذلوه، والعمل على تواصل الأجيال في إطار من الروح الوطنية العالية والعادات الكويتية الأصيلة.

وقال السبيعي خلال حفل أقامته جمعية الاصلاح الاجتماعي لتكريم رئيس مجلس الادارة السابق حمود الرومي أول من امس في منطقة الروضة ان تكريم أبناء الكويت ممن لهم إسهامات كان لها أعظم الأثر في تقدم البلاد ونهضتها هو أقل ما يمكن تقديمه وفاء لهم وعرفانا بما قدموه من خدمات جليلة لخدمة وطنهم واخوانهم في الوطن.

ألفة ومودة

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي د.خالد المذكور أن الرومي كما عرفته الكويت معلماً ورائداً وقائدا تربوياً واجتماعياً وخيرياً، وعضواً فاعلا في العديد من المؤسسات التربوية والتعليمية والاجتماعية التي شارك فيها أو رأس أنشطتها، وعرف عنه أنه يجمع ولا يفرق ويلم الشمل ويحرص على وحدة الصف لما فيه خير بلدنا الحبيب الكويت.

لفتة كريمة

بدوره، قال المحتفى حمود الرومي إن هذا الاحتفال يجسد في جوهره روح الاخوة والمحبة في فريق عمل جمعية الإصلاح الاجتماعي، والتي ساهمت في إنجاح ما تم من إنجازات خلال مسيرة الجمعية الرائدة في مجال العمل الخيري والإنساني.

واوضح انه منذ تأسيس الجمعية وهي تسير بخطى ثابتة شهدت اتساعاً كبيراً في أنشطتها داخل الكويت وخارجها، وبذلت، ممثلةً بمسؤوليها وكل أعضائها، جهوداً كبيرة في طريق مشروع النهضة الحضارية ودعمها اللامحدود للمنكوبين واللاجئين والنازحين من دون تمييز بين لغة أو دين أو عرق. وأكد أن الجمعية تعكس بذلك الوجه الإنساني والحضاري للكويت، والذي تكلل بالتكريم الأممي لسمو أمير البلاد واعتباره «قائداً للعمل الإنساني» واختيار الكويت «مركزاً إنسانياً عالمياً».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.