إزاي نساعد مريض الإيدز؟

دسمان نيوز-يعانى مريض الإيدز ليس من الإصابة لأنه يسهل التعايش مع المرض، ولكن المعاناة تأتى من معاملة المحيطين به، حيث يرفضه المجتمع، ويبتعد عنه أقاربه وأصدقائه خوفا من الإصابة، لعدم وعيهم الكامل بطرق الإصابة مما يدمره نفسيا.

وتقول الدكتورة شيماء عادل بكرى مدرس مساعد بكلية التمريض جامعة القاهرة، أن يمكن التعايش مع مريض الإيدز في منزل واحد دون الإصابة وهذا يساعد في تعايش المريض مع المرض دون أي أذى نفسى يصيبه أو عدوى تصيب الآخرين، وهناك نصائح محددة يجب التعامل الإلتزام بها عند التعايش مع مريض الإيدز بدون حدوث أي عدوى للمحيطين به، ومن هذه النصائح:-

1- أن يكون هناك أدوات شخصية مخصصة للمريض لا يستخدمها أحد غيره مثل الفوطة والملابس الداخلية وفرشاة الأسنان وفرشاة الشعر وأدوات الحلاقة والمقص أو القصافة.

2- يجب غسيل ملابس المريض بمفردها مع تجفيفها في الشمس.

3- يفضل أن ينام المريض على السرير بمفرده.

4- في حالة زواج المريض يجب توخى الحذر عند التعامل مع زوجته أثناء الجماع من حيث استخدام الواقى الذكرى ويفضل عدم حدوث ذلك.

5- يجب تقدم الدعم النفسى للمريض وعدم إشعاره بأن مريض ومنبوذ حتى يستطيع التعايش بسلام مما يسهل طرق العلاج.

6- يجب تطهير المرحاض عقب استخدام المريض له من خلال الكلور والديتول معا.

7- لابد من اتباع قواعد النظافة عند طهى طعام المريض لأن مناعته لا تتحمل أي تلوث لذا يجب غسل الخضراوات والفاكهة قبل الطهى وغسل الأوانى وتعقيمها جيدا لأن المريض لا يموت من الإيدز بل يموت من العدوى البكتيرية التي لا يستطيع الجسم مقاومتها.

8- عند ذهاب المريض إلى أي طبيب للعلاج مثل الجراحة والأسنان يجب إخبار الطبيب بأن المريض مصاب بالإيدز حتى لا يؤذى غيره.

9- عند جرح المريض يجب عدم ملامسة دمه على الإطلاق لعدم التعرض للعدوى.

10- يمكن الجلوس معا على مائدة طعام واحدة ولكل شخص أدوات طعامه الخاصة به وهذا مطلوب حتى لا يشعر المريض بأنه منبوذ.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.