في الأدب .. لكل قطعة قصة

تحت شعار »اختر قطعة تحكي لك قصة»‬ استقبل الروس ملايين الجماهير من كل أنحاء العالم ليقدموا لهم حضاراتهم وتراثهم وتاريخهم في ثوب هدايا تذكارية تحمل أيضا قيمة جمالية لا تقل عنها، كما تجني من ورائها روسيا وأبنائها مكاسب مادية مجزية للتعاظم عوائد المونديال ومكاسبه .
من هذه الهدايا، دمي ماتريوشكا التي يعود صنعها لعام 1890 علي يد الحرفي »‬فازيلي زفيوزدوشكين» وهي عبارة عن دمية رسم عليها وجه بداخلها أخري أصغر تخبيء واحدة أصغر وهكذا، وعددها أربع دمي فأكثر، واستخدمت في البداية للسخرية من السياسيين برسم وجوههم علي الدمي.
وهناك أيضا السامور وهو وعاء معدني يستخدم في إعداد الشاي وغيره من المشروبات ابتكر عام 1717 وظل اقتناؤه مقصورا علي العائلة القيصرية لفترة طويلة، الوشانكا وهي قبعة من الصوف تغطي الأذنين حتي الكتف استخدمها الجيش الأبيض لأول مرة عام 1917، وغيرها مثل حذاء الفلينكي، ودمي الديموكوفو، وبيضة »‬الفابرجي» وآلة »‬البلالايكا» الموسيقية.

.

شاهد أيضاً

أسطورة الأجيال ..بين إثراء الأدب والنيل منه

‎منذ تجاوزت العاشرة من عمري تقريبا؛ بدأت مشاكساتي الطفولية مع إخوتي الأكبر مني. حينما أخذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.