60 ديناراً متوسط سعر الغرفة الفندقية بالكويت

كشف أحدث تقرير لشركة إرنست ويونغ (EY) حول قطاع الضيافة في منطقةالشرق الأوسط وشمال افريقيا عن أن سوق الضيافة في منطقة الشرق الأوسط شهد نموا ثابتا في معدلات الإشغال الفندقي خلال الربع الأول من عام 2018.

وباستثناء جدة، وبيروت، والدوحة، شهدت معدلات الإشغال الفندقي في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زيادة بالمقارنة مع الربع الأول من 2017.

وتعزى هذه الزيادة في المقام الأول إلى تنظيم العديد من مهرجانات التسوق، والظروف المناخية الجيدة بشكل عام في مختلف أنحاء المنطقة.

وشهدت سوق الضيافة في الكويت ارتفاعا بواقع 2.5 نقطة مئوية في معدلات الإشغال الفندقي من 65.1% في الربع الأول 2017 إلى 67.5% في الربع الأول من 2018.

وشهدت السوق أيضا زيادة بنسبة 4.5% في متوسط سعر الغرفة من 191 دولارا في الربع الأول من 2017 إلى 200 دولار (ما يعادل 60 دينارا) في الربع الأول من 2018، وهو ما أدى إلى زيادة إجمالية في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 8.5% من 124 دولارا في الربع الأول من 2017 إلى 135 دولارا في الربع الأول من 2018.

ويمكن أن يعزى ذلك إلى العديد من الفعاليات التي جذبت الزوار الإقليميين مثل معرض الكويت للسيارات ومعرض «كويت إكسبو» ومهرجان هلا فبراير.

وحققت دبي خلال الربع الأول من عام 2018 أعلى معدلات الإشغال الفندقي، وأعلى متوسط لسعر الغرفة، وأعلى إيرادات للغرفة الواحدة متفوقة على جميع أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.