السالم: الدراما الكويتية متقدمة.. وتجذب المشاهد

شددت استاذة الإعلام في جامعة الكويت د. فاطمة السالم على ان المسلسلات لها تأثير كبير وقوي في المجتمع الكويتي، وان تأثيرها مباشر وغير مباشر في سلوك الشباب لاسيما صغار السن، لافتة الى ان ذلك يتجلى من خلال نظرية «الغرس» التي تفرض مفاهيم عدة في المجتمع، وتؤثر في سلوكيات الشباب على المدى البعيد.

واضافت، في تصريح للصحافيين على هامش ندوة واقع «المسلسلات الخليجية وتأثيرها في المجتمع» في الجامعة أمس، ان للمسلسلات تأثيرا حتى وان كانت احداثها من وحي الخيال، مشيرة الى ان النظريات الاعلامية اكدت هذا المفهوم. وذكرت السالم ان الدراما الكويتية متقدمة ومتطورة، وان الكتاب الكويتيين ابدعوا في الكتابة الدرامية ويمليون الى القصص التي تظهر ابداع الكاتب والممثل على حد سواء من خلال الادوار المركبة التي تجذب المشاهد.

واشارت الى ان اختيار الكاتب محمد الكندري لهذه الندوة جاء بعد انتهاء موسم الدراما الرمضانية للحديث عن المسلسلات وتأثيرها في صناعة الرأي العام، موضحة ان الكاتب ابدع في الحديث عن صناعة الرأي والاعلام الكويتي ودافع دفاعا شرسا عن الكتاب ودورهم في كتابة المسلسلات.

من جانبه، اكد الكاتب محمد الكندري ان المسلسلات الكويتية ليس مطلوبا منها ان تعكس حقيقة المجتمع الكويتي لان مضمونها من وحي خيال الكاتب، وهذا صحيح، لافتاً الى ان المشاهدين يتجهون الى التلفزيون والمسرح للهروب من الروتين الواقعي للمجتمع. واشار الى ان الانتقادات التي تدور حول عدم تجسيد الواقع هو نجاح للفن الكويتي، ويجب ان تكون الاعمال الدرامية من وحي الخيال بشكل كامل، قائلاً : «انا لجأت الى الكتابة حتى أرى اشياء غير موجودة في الواقع».

وقال ان المؤلف الذي يكتب قصة صحيحة مئة في المئة يعتبر صحافيا ناقلا قصة وليس كاتبا ومؤلفا، لافتاً الى ان الناس شبعوا من الواقع ويبحثون عن الخيال. والدراما يجب ان تكون وسيلة ترفيه خيالية.

شاهد أيضاً

أسطورة الأجيال ..بين إثراء الأدب والنيل منه

‎منذ تجاوزت العاشرة من عمري تقريبا؛ بدأت مشاكساتي الطفولية مع إخوتي الأكبر مني. حينما أخذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.