الفلبين: الكويتيون يحبون عمالنا ويرغبون في جعلهم سعداء «الحكومة الكويتية لبت جميع مطالبنا دون أي تنازلات»

واصل المسؤولون الفلبينيون تصريحاتهم عبر وسائل الإعلام الفلبينية بشأن موضوع عمالتهم المتواجدة في الكويت، رغم التوقيع على اتفاقية بين حكومتي مانيلا والكويت بشأن تنظيم عمل العمالة، فقد كشف وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيلو أن «تعرض العمال الفلبيين في الكويت للإساءة هو مجرد تصور خاطئ»، مؤكداً أن «الكويتيين يحبون عمالنا الفلبينيين».

وقال الوزير خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة CNN Philippines: «سوء معاملة العاملين بالخدمات المنزلية في الخارج هو مجرد إدراك وتصور خاطئ، أنهم لا يتعرضون للإساءة في الحقيقة»، متابعاً: «إنه من بين 170 ألف عامل منزلي، كان هناك 1.7 في المائة فقط من ضحايا الاعتداء».

وأضاف الوزير وفق ما أوردته الشبكة: «الحكومة الكويتية تريد من العمال الفلبينيين أن يكونوا سعداء دائما»، متابعاً: «يبدو حقا أن الحكومة الكويتية والكويتيين يحبون عمالنا».

إيجابية وعروض 

وكشف الوزير في تصريحاته أن: «الكويت كانت إيجابية بشكل مفاجئ خلال المناقشات وتلبية طلباتهم»، مضيفاً: «كل ما طلبناه وطلبه الرئيس منا.. تم تقديمه لنا دون أي تنازلات، وهذا الأمر فاجئنا».

وأضاف الوزير بيلو: «إن الحكومة الكويتية عرضت حتى تحمل نفقات نقل وإعادة 600 منالعمال الفلبينيين في الكويت إلى ديارهم»، متابعاً: «إنهم يريدون حقا إظهار أنهم يريدون منا الحفاظ على علاقات عمل دبلوماسية جيدة».

رفع الحظر 

من جهة أخرى نقلت صحيفة Manila Bulletin عن الوزير بيلو قوله أنه: «أوصى الرئيس رودريغو دوتيرتي برفع الحظر جزئياً عن إرسال العمال الفلبينيين إلى الكويت، لكن فيما يتعلق بخادمات المنازل فلن يرفع الحظر حتى يتم التأكد من تنفيذ بنود الاتفاقية»، وفق ما أوردته الصحيفة.

وقال الوزير بيلو: «أخبرت الرئيس أنه لا يمكننا رفع الحظر إلا فيما يتعلق بعمالنا المهرة والمحترفين، أما فيما يتعلق بعمال المنازل، قلت في تقريري إنه سيتعين علينا الانتظار ورؤية تأثير الاتفاقية التي وقعناها على حماية عمال المنازل».

وأضاف الوزير: «أنه سيتم رفع الحظر عن إرسال الخادمات إلى الكويت في الوقت المناسب، إلى أن يثبت أن الاتفاق هو رادع فعال للإساءات وسوء معاملة العمال الفلبينيين في الدولة الخليجية».

وتابع بيلو: «إن تنفيذ أحكام الاتفاقية بين الكويت والفلبين بشأن حماية العمال الفلبينيين سيتم مراقبته من خلال لجنة مشتركة تتألف من ملحق العمل ونائب الرئيس التنفيذي أينيل إجناسيو».

منوهاً إلى أنه: «تم تكليف اللجنة المشتركة المذكورة بالقيام بزيارات دورية لمواصلة رصد وتقييم أوضاع العمال الفلبينيين في الكويت».

جدير بالذكر أن مصدر دبلوماسي بوزارة الخارجية الكويتية أكد أن هناك إجراءات قانونية ستتبع التوقيع على الاتفاقية حتى تكون نافذة لدى الجانبين الكويتي والفلبيني.

شاهد أيضاً

سفارة الكويت في الهند تحذر من فيروس «نيباه»

حذرت سفارة دولة الكويت في الهند اليوم الخميس، المواطنين الكويتيين الموجودين في الهند، والذين يريدون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.