اتهام زوجين في كاليفورنيا بتعذيب أطفالهما وسوء معاملتهم

0
0

ذكرت الشرطة الأمريكية، يوم الإثنين، أنه تم توجيه الاتهام لزوجين من كاليفورنيا، بالتعذيب وسوء المعاملة، بعد إنقاذ أبنائهما الـ10 من ظروف عيش «مروعة».

وكانت الشرطة عثرت في 31 مارس الماضي، على طفل مفقود في الـ12 من العمر، ثم ذهبت إلى منزله في مدينة فيرفيلد، الواقعة على بعد 80 كيلو متر شمال شرق سان فرانسيسكو، وذلك بحسب ما قالته شرطة فيرفيلد في بيان لها.

وأوضحت الشرطة: بمجرد وصولهم إلى المنزل، أجرى الضباط بحثا في المكان؛ خوفا على سلامة وصحة الطفل وأخواته. وأثناء البحث في المنزل، عثر أفراد الشرطة على 9 أطفال آخرين، تتراوح أعمارهم بين 4 أشهر و11 عاما، يعيشون في ظروف قذرة وغير آمنة.

وعرضت محطة «KTVU» التليفزيونية المحلية، مقطع فيديو يظهر فيه روث حيوانات وبراز بشري، بالإضافة إلى طعام فاسد، على الأرض داخل المنزل.

وتم إلقاء القبض على الأم، وتدعى إينا روجرز، 30 عامًا، واتهمت بإهمال الأطفال الذين تم إيداعهم في حجز وقائي.

ثم بدأ تحقيق -شاركت فيه هيئات متعددة- تضمن مشاركة محققين وخدمات معنية برعاية الأطفال ومكتب المدعي العام لمقاطعة سولانو. وقالت الشرطة إن التحقيق كشف عن تاريخ طويل ومستمر من سوء المعاملة المفرطة مع الأطفال، جسديا وعاطفيا.

كما تم إلقاء القبض على والد الأطفال، ويدعى جوناثان ألين، فجر يوم الجمعة الماضي، بمنزل الأسرة. واتُهم الشاب، 29 عامًا، بـ9 اتهامات تتعلق بالتعذيب، و6 تهم تتعلق بسوء معاملة الأطفال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here