هذه الإشارة تدل على اقتراب وفاة الشخص خلال ساعات

عندما يقترب الإنسان من الموت، يبدأ بإصدار صوت يعتبر إشارة إلى أنه سيفارق الحياة خلال 23 ساعة، بحسب ما أوضحه أحد الأطباء.

وكجزء من مراحل الموت يفقد الناس القدرة على البلع أو السعال، الأمر الذي يمنعهم من إزالة الإفرازات في المسالك التنفسية، وفقا لأخصائي الأمراض المعدية الدكتور دانيال موريل، من جامعة ألاباما، برمنغهام.

هذا يجعلهم يصدرون صوت الغرغرة مع كل نفس، مما قد يجعلهم يبدون وكأنهم يختنقون.

على الرغم من أن هذا الصوت قد يكون محزناً لأحبائهم، يؤكد الدكتور موريل أنه ليس مؤلماً، وأنه ببساطة جزء من عملية الموت، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.

استيقظت والدة الطفل برايدن بريسكوت الذي كان يبلغ 7 سنوات ذات ليلة، على صوت حشرجته، وعرفت أنه لن يعيش طويلاً، حيث فارق الحياة بسبب معاناته من سرطان الأنسجة العصبية في سبتمبر/أيلول 2016.

تحدث حشرجة الموت عندما لا يكون لدى الأشخاص الذين يقتربون من نهاية حياتهم القدرة على إزالة الإفرازات، مثل البلغم من مؤخرة حناجرهم.

وغالبا ما يصاحب ذلك تغيرات في أنماط تنفسهم، والتي قد تختلف من هادئة جداً إلى عالية، وفقاً لما ذكرته “

شاهد أيضاً

9 نصائح لحماية منزلك من غاز أول أوكسيد الكربون السام

أول أوكسيد الكربون غاز عديم الرائحة واللون ولا طعم له، وينتج عن الاحتراق غير الكامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.