أسد تقي يكتب : إيميل التخابر رقم 4

من: حسين (إيميل المجلس الأولمبي الآسيوي)

التاريخ المرسل: 10 مارس 2008 – الساعة 10.1 صباحاً

إلى: جيروم شامبين (الفيفا).

الموضوع: قانون 2007/5

عزيزي جيروم

هنا أبعث إليك بعض الأخبار ظهرت اليوم في إحدى الصحف اليومية المحلية.. انها استفزاز طويل على التعديلات، أنا أعطيك المختصر القصير.

جملة جديدة أُضيفت «التعديلات على نظام الاتحاد الحالي مكن ان تؤخذ. إذا بعض الاتحادات الدولية الرياضية طلبت هكذا مطلب، بشرط موافقة الهيئة العامة للشباب والرياضة والوزير.. الهيئة ووزير الرياضة يملكان الموافقة النهائية لهكذا تعديلات وليس الاتحاد الدولي أو الجمعية العمومية للاتحاد.

وإذا الفيفا أو الاتحاد الكويتي أصدرا، فالوزير وبعض النواب يظنون ان الخلاف في نظام الاتحاد الكويتي هو خمسة أعضاء في المجلس، والوزير أشار إلى انه سوف يعتمد الأعضاء الخمسة فقط، لكن ليس النظام الأساسي كاملاً للاتحاد الكويتي الذي أساسه النظام للاتحاد الدولي (الفيفا) والذي عُقد بالجمعية العمومية للاتحاد الكويتي في نوفمبر 2007.

في التعديل الجديد وهو دائماً سيخلق الاختلافات في المستقبل مع الاتحاد الوطني والاتحادات الدولية لأن الحكومة تملك الموافقة النهائية، حيث ان الاتحاد المحلي يجب عليه السير مع القانون المحلي الكويتي ومع قرار المحاكم الكويتية.

مع أطيب التحيات.

حسين مسلم

المدير العام والمدير الفني

التعليق:

1 – وأكرر أسبوعياً من سمح لك بالتدخل في مجال كرة القدم وأنت مجالك أولمبي آسيوي؟

2 – وأيضاً: هل يعلم رئيسك أحمد الفهد بهذه التجاوزات؟ وهل هو موافق على ما تقوم به؟

3 – ما هدفك من إرسال معلومة من جريدة توافق توجهاتكم وهي غير رسمية.

4 – لماذا إرسال دقائق التفاصيل على قانون كويتي سيادي للمنظمات الدولية وذكر بأن هيئة الرياضة والشباب والوزير هما اللذين لهما الحق النهائي للموافقة؟

5 – لماذا إرسال أن الوزير وبعض أعضاء مجلس الأمة والإيحاء للفيفا بأنهم لن يعتمدوا كامل النظام الأساسي، والأعضاء الخمسة فقط وحسب الموافقة للجمعية العمومية في نوفمبر 2007، هل هناك هدف لكم من هذه الإساءة إلى الكويت وقوانينها أم لا؟

6 – ولماذا الإيحاء للمنظمات الدولية أن هذا التعديل الجديد سوف يخلق مشاكل واختلافات مع الاتحاد المحلي والاتحادات الدولية، لأن الحكومة لها حق الموافقة النهائية على اعتماد النظام وعلى الاتحادات المحلية عليها دائما السير مع القانون الكويتي وقرارات المحاكم الكويتية، وسؤالي: هل تستفيد الحركة الأولمبية الآسيوية من هذه المراسلات المسيئة إلى الكويت، وهل تتطور رياضتكم بخلق وإثارة البلبلة للكويت أم لكم أهداف أخرى؟

* * *

أرجو من القراء الكرام التمعن في هذه الشكاوى والإيميلات وتقنعوا أنفسكم هل الكويت مجني عليها من أبنائها أم هي الجانية؟ وحكموا ضميركم الوطني لتعرفوا الحق من الباطل.

* * *

أنا أستغرب نشر قرارات منسوبة إلى اللجنة الأولمبية الدولية في مواقع التواصل الكويتي عن اجتماع الوفد الحكومي الرياضي مع اللجنة الأولمبية الدولية المزمع عقده صباح الأربعاء 2007/4/25 في سويسرا في حين الأتباع نشروا وأقروا قرارات اللجنة الأولمبية الدولية وقبل الاجتماع بثلاثة أيام بالكويت، السؤال: هل هذا النشر للقرارات من تخطيطات معازيبهم وما على الأتباع إلا النشر للعب السخيف، وكالعادة أم إن المنشور هو قرارات جاهزة ومعلبة ومعد لها من معازيبهم، وبيرو ميرو واللي في بالي والاجتماع فقط لاستكمال الإساءة إلى الكويت وعرض عضلاتهم.

إن شاء الله أكون مخطئاً في تفكيري، لننتظر ونرَ.

* * *

أقسم بالله أني لا أعرف الصحافي الأجنبي ولا كيفية حضوره للكويت، لكن سؤالي لمن يثير هذه الزوبعات الهلامية؟! هذا إعلامي أجنبي حضر إلى الكويت وحضر جلسة مجلس الأمة ولم نسمع له أي تصريح في الكويت ولا أساء إلى أحد، ولما يرجع هذا الإعلامي لبلده ولمؤسسته الإعلامية ليكتب ما كتب وسمعه ورآه، أما من أحضره إلى الكويت ولماذا «فهذا مو شغلكم ولا لكم علاقة بالموضوع» ولا حتى أمور الناس تبونهم تحت قراراتكم أقول بالمشمش. وأخيراً أقول لماذا التحسس من كل موضوع يكشف فساداً محتملاً من أي جهة كانت؟! «لا تبوق ولا تخاف».

* * *

ما يكتب في التواصل الاجتماعي وباتفاق ملحوظ على التوقيت والعنوان والفزعة الموقوتة والتهجم على السبع صقر الملا، هل تريدون إقناع الشعب الكويتي بأنها مبدأ وصدفة، أم إنها حملة من فريق منظم يدار بتوجيهات من البعض لعل وعسى أن تنجح حملة من حملاتهم الفاشلة، وهل تعتقدون بأن هذه الحملات المكشوفة سوف تصل لأهدافكم المرجوة، أقول كلها فاشلة وبالدليل أوضاعكم من سيئ إلى أسوأ والدليل الآخر هو هجوم أحدكم على زميل له واتهامه بأنه يطبق تعليمات من م. وسكت الآخر ولم ينفِ أو يدافع عن نفسه، فأبشركم بأن تخطيطاتكم كلها فاشلة، المستفيدون منها معروفون وسنرى في النهاية من هو المتأسف على نفسه.

• لعلم القارئ الكريم: ان المقال كتب قبل انتهاء اجتماع الوفد مع «الأولمبية الدولية».

* * *

سؤال للمطبلين: كيف عرفتم ان كل الشعب الكويتي مساند ومتعاطف مع المجلس الأولمبي الآسيوي ورئيسه وبعضكم يشكر، سؤالي: هل تعلمون أن الموضوع الذي نوقش في مجلس الأمة هو اتهام بكسر القانون الكويتي وبه تهمة فساد، موثقة من أجهزة الدولة بأدلة، وان الشعب الكويتي واعٍ ومدرك لما يدور بالساحة الكويتية، الرجاء ارتقوا واحترموا عقول الشعب الكويت،ي فجملتكم مضحكة.

* * *

لقد حاول جبان أن يتحرش بي قبل أيام من غير سبب، وهذا صبي هادي الطبع.. لكنه صبي، فأقول له: لا تنظر إلى من هم أنظف وأشرف منك، فأنا ليس عندي معازيب ولا كنت لا شيء والآن تغيرت أحوالي مثل ما أنت الآن، ولا أطبخ «جدر المموش» وأركض فيه بشوارع لندن إلى معزبي حتى أرضي معزبي وأهلي يركضون ورائي، وهل تريدني أدلك على هيئة الفساد لتتعرف عليهم أنت وغيرك، أقول إركد ورحم الله من عرف قدر نفسه يا جبان.

* * *

«اللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالحجارة».

النائب الأول لرئيس الاتحادين الكويتي والآسيوي لكرة القدم سابقاً

أسد تقي

القبس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.