بقاء طفلك لفترة طويلة فى الغرف المغلقة يعرضه للعمى

أكد الخبير البارز “ديفيد ألامبى”، طبيب العيون ومدير عيادة التركيز فى لندن، أن الملايين من الأطفال معرضون لخطر الإصابة بقصر النظر، لأنهم لا يتعرضون لكمية كافية من الضوء الطبيعى.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أوضح “ألامبى”، طبيب العيون ومدير عيادة التركيز فى لندن، أن عدم وجود ضوء الشمس يترك الشباب معرضين لخطر قصر النظر.

وأشار الباحثون إلى أن امتصاص الشمس يمنع قصر النظر، ما يعنى أن أولئك الأطفال الذين يقضون وقتهم فى الداخل أمام الهواتف المحمولة أكثر عرضة لخطر قصر النظر، والتى يمكن أن تؤدى فى نهاية المطاف إلى “العمى”.

ويأتى هذا التحذير بعد أيام من البيانات الصادمة التى نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية، والتى كشفت أن الأطفال يقضون 16 دقيقة فقط فى الهواء الطلق كل يوم.

ونصح “ألامبى” الآباء والأمهات بضرورة التأكد من قضاء الأطفال 90 دقيقة على الأقل فى الهواء الطلق والشمس كل يوم للحفاظ على صحة رؤيتهم.

شاهد أيضاً

«دراسة»: الليثيوم يعرض الجنين لتشوهات خلقية

توصلت دراسة إلى أن الأطفال الذين يولدون لنساء استخدمن عنصر «الليثيوم» لعلاج اضطراب ثنائى القطب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.