الأمطار تُعيد مليارات الفيروسات إلى الأرض

اكتشف علماء، مؤخرا، أن ملايين الفيروسات «تسافر» إلى الغلاف الجوي لكوكب الأرض، قبل أن تعود إليه مع هطول المطر.
وتنتقل الفيروسات إلى الغلاف الجوي عن طريق الالتصاق بجسيمات عضوية، وفق ما نقلت «سكاي نيوز» عن الدراسة.
ورصد باحثون من جامعات في كندا، وإسبانيا، والولايات المتحدة، لأول مرة، عدد الفيروسات التي تنتقل من سطح الأرض إلى الغلاف الجوي.
وبحسب التقديرات التي توصل إليها الباحثون، فإن عدد الفيروسات التي تنتقل إلى الغلاف الجوي هائل جدا، حتى أنه يصل إلى المليارات في المتر المربع.
وبما أن تلك الفيروسات لا تصل إلى مستوى مرتفع جدا في الغلاف الجوي، فإنها تبقى في منطقة تحدث فيها تغيرات الطقس.
وتتحرك الفيروسات، لآلاف الكيلومترات في الغلاف الجوي، قبل أن تعود إلى الأرض مرة أخرى مع الأمطار.
ويقول البروفيسور في جامعة «بريتيش كولومبيا»، كورتيس ساتل، إن «أكثر من 800 مليون فيروس تستقر في متر مربع يوميًا، فوق طبقة حدود الكوكب».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.