في قضية طلاق.. طفل يبكي: أريد أمي.. فأبي يضربني

 القبس الالكتروني

في واحدة من القضايا المؤثرة التي يحتار فيها الطفل بين اختيار أمه أو أبيه «المنفصلين»، كانت تلك اللحظة المؤثرة لذلك الطفل الذي فضل طرفا على آخر وبكى لقراره.

ففي تلك القضية التي طالب فيها قاضي المحكمة الجعفرية إحضار الطفل تطبيقاً لقانون الطفل الجديد، جاء الطفل ووقف بين أمه وأبيه، فسأله القاضي: تريد الذهاب مع أمك أم أبيك؟

لكن الطفل طأطأ رأسه وبدأ يبكي، وهو الموقف الذي أثر في جميع الحاضرين داخل قاعة المحكمة،

فأجاب الطفل: «أريد أمي، فأبي يضربني كلما ذهبت إليه وهو لايطيقني ولا أطيقه».

وترافعت محامية الأم حوراء الحبيب، وطالبت المحكمة بأن يصدر الحكم لصالح الأم بإحتضان الإبن، وقد حكمت المحكمة بأن يذهب الطفل مع أمه.

شاهد أيضاً

غياب عباس عن صلاة الجمعة يثير تساؤلات

بخلاف التقليد المتبع، في بث تلفزيون فلسطين الرسمي وقائع صلاة وخطبة يوم الجمعة من مسجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.