فؤاد الهاشم يكتب: كل البشر..كالأسماك !

57 المشاهدات

كل البشر .. كالاسماك ! هذا صحيح ، لأن لا أحد يستطيع العيش خارج محيطه ووطنه وأهله وناسه كالسمك الذي لايقدر علي التنفس خارج الماء ، المرء لايغادر سكناه إلا مرغما أو يائسا أو محبطا أو مهجرا ولو أزيلت كل تلك الاسباب من الدنيا بأسرهاعن البشر لأختفت كلمة ” لاجئ” وأندثرت كل منظمه .. ترعاهم !! حين قرر نواب الكويت عقب وفاة الشيخ سعد العبدالله رحمه الله أن صحته لاتساعده لحمل أمانة البلد فهل كانوا خونه أم دفعهم ذلك حبهم لوطنهم وحرصهم عليه؟ حين طار ثلث نواب مجلس الامه ١٩٨٥ الي بغداد وبطائرة صدام حسين الخاصه عام ١٩٨٦ ليبثوا شكواهم لمن اعتبروه شقيقا أكبر كانوا خونه ام خوفا علي بلدهم من المجهول ؟! حين رفض عشرات الآلاف من الكويتين مغادرة وطنهم خلال شهور الغزو الطويله فهل كانوا ” خونه” كما إعتقد بعض الذين خرجوا ، ام لانهم ارادوا التمسك بتراب وطنهم؟! حين صرح احد الناشطين ذات يوم بأنه سيتوجه الي جنيف ليشتكي علي حكومة بلادة من أجل الحفاظ علي مبادئ حقوق الإنسان وإحترام الحريات فهل يحق لنا أن نصفه بالخيانه أم أنه يسعي لتحسين صورة وطنه في مواجهة مرآة العالم .. المتحضر ؟! حين صرح نائب بأنه سيتوجه الي البرلمان الدولي ليشتكي برلمانه الكويتي ورئيسه علي خلفية قضيه النائبين المحبوسين ، فهل هو خائن لقسمه وضميره ووجدانه أم لان قلبه أحترق رعبا علي قدسية دستور بلاده وحرمة إنتهاك … موادة؟! هل أصبح من يقف كتفا بكتف مع الدوحه والقرضاوي

والإسرائيلي والعثماني تفوح منه ..” رائحه الوطنيه وبخور الشرف وعطور الكرامه ” ومن يصطف مع أشقائه من العرب الأقحاح رفاق سلاحه وتحرير وطنه في الرياض وابوظبي والمنامه والقاهرة… تنز منه الخيانه وتنخر فيه الجاسوسيه”؟! هل لو ” حججت ” للدوحه غدا، و” واعتمرت” في انقرة بعد غد سأصبح ” شريفا، نزيها،صاحب وجدان ، وراعيا للضمير”؟!

هل لو ” مصمصت ” جبهة القرضاوي ، ولحست أنف الإسرائيلي سيمح ذلك ما فعلوه في الكويت عام ٢٠١٢ ووكأنني لم اعشه بخطره ودماره؟! كل مفردات الخيانه التي خرجت من أفواه من قالوها انعكاسا لموقفي تجاه هذه الأزمه ، تفوح منها رائحه خلوف فم عزمي والإخوان وراسبوتين الدوحه ….. مجتمعين !! سنوات طويله وانا احذر – وحيدا- مما نمر به الآن وكأن ما اكتبه ..” الآذان في مالطا” ثم تبين صدق ما قلته فكم سيحتاج ” خونة اليوم” ليعلموا بأنهم ولدوا خونه وعاشوا خونه وسيموتون كفارا … بوطنهم!! هؤلاء ليسوا أسماك ، بل

بنات آوي ولدت ….. جراء كلاب !!

—————————

تنبيه وتنويه : ( تم تهكير حسابي منذ ايام والحسابات الحاليه التي تظهر بإسمي وصورتي لست مسؤولا عنها ، بل ولم يعد لي اي حساب في تويتر ! هذا للعلم

——————

تبيه وتنويه : لاصحة لما يروجه الأخونجيه من أبناء الحرام بحصولي علي الجنسيه الإماراتيه وذلك لأنهم إعتادوا علي طلب الحصول علي الجنسيه القرضاويه والأردوغانيه !!

دسمان نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here