نواب: رفع الإيقاف إنجاز يُحسب للحكومة والمجلس

بارك عدد من النواب رفع الإيقاف الرياضي عن الكرة الكويتية، مشيدين بالجهود الحثيثة التي بذلت خلال المرحلة الماضية من أجل تحقيق هذا الإنجاز الذي يحسب للمجلس والحكومة.

وقال النائب راكان النصف: مبروك للشعب الكويتي والجماهير الرياضية عودة كرة القدم الكويتية للمحافل الدولية، والفال لبقية الالعاب، مضيفا: ولاعزاء لمن حاول عرقلة وافشال الجلسة.

وأعرب النائب حمود الخضير عن تهنئته لصاحب السمو الأمير والشعب الكويتي بالقرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) برفع الإيقاف الرياضي الظالم عن مشاركة دولة الكويت في بطولات كرة القدم.

وأكد الخضير أن هذا القرار جاء ثمرة الجهود المشكورة المعلنة وغير المعلنة لرئيس المجلس وعدد كبير من أعضائه، بالإضافة إلى وزير التجارة، وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان الذين وضعوا مصلحة الكويت نصب أعينهم.

وأضاف: رغم الظروف الصعبة التي صاحبت محاولات الكويت على الصعيدين الشعبي والرسمي لرفع الإيقاف، فإن هذا لم يقلل من العزيمة والإصرار على استمرار هذه الجهود التي توّجت أخيرا بإقرار قانون الرياضة الجديد المتوافق مع متطلبات المنظمات الدولية كخطوة رئيسية ومهمة ساهمت في رفع الإيقاف الرياضي.

كما هنأ النائب خالد العتيبي سمو الأمير والشعب الكويتي وكل الرياضيين برفع الإيقاف الرياضي، مشيرا إلى أنه سيسجل التاريخ ان مجلسنا الحالي وخلال أقل من عام نجح مع جهود المخلصين في إعادة نشاطنا الرياضي الى المنافسات الدولية من جديد.

وزاد العتيبي ان قضية الرياضة خير مثال على قدرة المجلس على انجاز أي قضية اذا تعاونت معه الحكومة، ولذلك نجدد تأكيدنا ان التعاون الحكومي مع المجلس هو الأساس، لاسيما اننا على أتم استعداد لإقرار ما تحتاجه الحكومة من تشريعات للتغلب على كل القضايا التي تواجه شعبنا وتعتبر من ضمن أولوياته.

في المقابل، طالب النائب شعيب المويزري الحكومة بإحالة ملف الرياضة بالكامل إلى النيابة العامة لمحاسبة من خان الوطن أياً كان.

وقال المويزري: نهنىء الشعب الكويت برفع الايقاف عن الرياضة الكويتية، وعلى الحكومة إحالة ملف الرياضة بالكامل إلى النيابة لمحاسبة من خان الوطن أياً كان.

جهود «الشباب»

وزف النائب سعدون حماد التهنئة للشعب الكويتي بمناسبة رفع الإيقاف عن النشاط الرياضي الكويتي، مضيفاً ان هذا ما أكدنا عليه سابقاً، وان الرفع سيكون نتيجة حتمية للجهود التي تبذلها لجنة الشباب والرياضة البرلمانية.

وقال حماد : اثناء اجتماعاتنا في اللجنة كنا نطلع على جميع المراسلات بين وزير الرياضة والفيفا، مشيرا إلى ان احد الاعضاء لم يكن يحضر اجتماعات اللجنة ولم يكن يعنيه رفع الايقاف، ولكننا استمررنا، وتم إقرار القانون واحالته الى المجلس.

ولفت إلى ان البعض خلال مناقشة القانون حاول عرقلته من خلال تقديم تعديلات، ولذلك رفضنا اي تعديلات حتى لا ترفض الفيفا القانون، ولذلك اغلبية النواب كانوا حريصين على رفض اي تعديل، والذي يرغب في تقديم اي تعديل يقدمه بعد رفع الايقاف.

شاهد أيضاً

فقدان السمع قد يكون عاملاً مسبباً للخرف

أفادت دراسة بأن كبار السن الذين يعانون فقدان السمع ربما أكثر عرضة للإصابة بتدهور الوظائف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.