شربل روحانا وفرقتة أضاءوا سماء مركز جابر الأحمد طرباً

عاش عشاق النغم الجميل ليلة موسيقية وغنائية نجمها الفنان شربل روحانا وفرقته الموسيقية، في اولى مشاركاته في مركز الشيخ جابر الاحمد الثقافي وسط حضور عدد كبير من العاشقين لاعمال الموسيقار اللبناني روحانا وهو الحفل الذي

اقامتة شركة «زين»، وجمعية سوروبتمست الكويتية لتنمية المجتمع والذي يحمل رسالة هامة مفادها نشر وترويج التوعية بالعناية التلطيفية ورعاية المرضى، الذين يعانون من أمراض مزمنة طويلة الأمد والأمراض المستعصية، والذين لا أمل لهم في الشفاء، وأصبحوا في مراحل المرض الأخيرة.وهذا الشيئ ليس بجديد علي شركة «زين» التي تهتم وتدعم دائما بالقضايا التي تهتم بالقضايا التي تهم المجتمع.

وبدا روحانا عزفه الساحر وغنائة بقصيدة من قصائد شاعر صقلي من القرن الثاني عشر يدعي إبن حمديس حيث غني له روحانا خلال السهرة ثلاثة قصائد حازت على اعجاب الحضور اعقبها بمقطوعة الروزنا عزفا وغناء ومن روائع فيروز والرحابنة قدم روحانا وفرقته اغنية على جسر اللوزية وقدم اغنية بعنوان القهوة ثم قدم قصيدة الى متى لإبن حمديس وشاركه الجمهور الاداء فيها حيث أخذوا دور الكورال مرددين معه جملة ويلي ويلي بسعادة بالغة ومن بعدها قدم أغنية تسخر من المعاملة الغير حضارية التي يعاني منها بعض العرب في المطارات المريكية وهي أغنية ليزا وغنى الحضور معه كلماتها بسعادة بالغة واعقب ذلك باغنية فيها حزن وكوميديا وامل حملت عنوان لشو التغيير تناولت الوضع السياسي في لبنان وتفاعل معه كل الحضور ليسدل بعدا الستار علي حفل رائع لامس اعماق كل المتواجدين بالقاعة الذين استمتعوا بالحس الفني العالي والعزف الرائع لشاربل روحانا وفرقتة.

شاهد أيضاً

سارة المعتوق ، مسيرة صغيرة ونجومية كبيرة

دسمان نيوز – ابتهال العمودي بالحديث عن الدراما التربوية فلا مناص من ذكر التجربة الكويتية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.