«الصحة العالمية» تتبنى مقترحات الكويت بشأن الصحة والتلوث

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. أحمد الشطي موافقة المكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية على مقترح الكويت تنظيم اجتماع مشترك بين وزراء الصحة والبيئة لمناقشة إطار العمل للصحة والتغير المناخي، وذلك على هامش الدورة الـ 64 للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط المنعقدة في باكستان حالياً.

وقال الشطي، في مداخلة له أمام الجلسة الفنية العامة، إن المدير الإقليمي لشرق المتوسط د. محمود فكري وجه بالإعداد لهذا الاجتماع في الربع الأول من العام المقبل، ووجه بمخاطبة الدول لتسمية خبيرين بالصحة والبيئة للشروع في الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر.

وأوضح أن الكويت وزعت دراسة على الحاضرين في الجلسة حول التأثيرات الصحية للملوثات الصناعية كتجربة تطبيقية لإطار العمل المقترح للصحة وتغير المناخ خلال الفترة بين عامي 2017 و2021.

ودعا إلى الاستفادة من مبادرة المدن الصحية، لافتاً إلى أن تسجيل 9 مدن صحية كويتية وتنافس 20 مدينة أخرى أعطى زخماً من النشاط والالتزام المجتمعي لصالح الصحة.

الأمراض المزمنة

من جانبها، أكدت رئيسة الإدارة المركزية للرعاية الأولية د. رحاب الوطيان، التزام الكويت بالوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية.

وشددت د. الوطيان على أهمية الاكتشاف المبكر للسرطان من خلال المسوحات الصحية المجتمعية، مبينة أن الكويت نفذت بنجاح برامج المسوحات الوطنية الصحية للاكتشاف المبكر للسرطان.

وأوضحت أن منظومة الرعاية الصحية الأولية تستطيع أن تصبح منصة الانطلاق لتنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل الوطنية للوقاية والاكتشاف المبكر للسرطان والتصدي لعوامل الخطورة ذات الصلة.

بدوره، طالب الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان د. خالد الصالح بتفعيل التعاون المشترك بين المنظمات الأهلية والمنظمة الدولية من أجل تطوير مكافحة الأمراض غير المعدية وفي مقدمتها السرطان، وتشجيع المنظمات غير الحكومية لتطبيق الاستراتيجيات الدولية لاسيما التوعية والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة ومنها السرطان.

شاهد أيضاً

هايف: إشراك المرأة في الخدمة العسكرية.. مخالف للشريعة

اعتبر النائب محمد هايف أن قرار مشاركة العنصر النسائي في الجيش لا يمكن اتخاذه ارتجاليا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.