والدة ريجيني تهدد بنشر صور لجثمانه.. إذا لم تكشف مصر عن قتلته

أعلنت والدة الطالب الايطالي انها لم تتعرف إلا على «رأس أنف» ابنها عندما عاينته في المشرحة مهددة بنشر صورة لجثمانه في حال لم تقدم مصر نتيجة التحقيق للشرطة الايطالية.

وأعلن القضاء المصري اليوم تشكيل فريق لاستكمال التحقيقات في قضية متقل الطالب الايطالي جوليو ريجيني الذي تم تعذيبه حتى الموت وبعد ان احتجت روما بشدة على فرضية مقتله على ايدي عصابة اجرامية بحسب الشرطة المصرية.

وكان فقد اثر ريجيني (28 عاما) في 25 يناير في وسط القاهرة وعثر على جثته بعد تسعة أيام ملقاة على جانب طريق سريعة مشوهة وتحمل آثار تعذيب.

وفي 25 مارس، أعلنت وزارة الداخلية المصرية انه في اعقاب تبادل لاطلاق النار في ضاحية القاهرة الجديدة في شمال شرق العاصمة، تمكنت قوات الشرطة من تصفية أربعة اشخاص كانوا «تشكيلا عصابيا تخصص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه».

وتشتبه الصحف الايطالية والاوساط الديبلوماسية الغربية في مصر بأن يكون عناصر في أجهزة الأمن قد خطفوا الطالب وعذبوه حتى الموت، الأمر الذي تنفيه الحكومة المصرية بقوة.

وريجيني (28 عاما) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية كان يعد في مصر اطروحة حول الحركات العمالية. وأظهر تشريح جثته آثار حروق وكسور وتعرضه للضرب المتكرر وللصعق الكهربائي لاعضائه التناسلية.

وأعلن وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو ان المحققين المصريين «راجعوا موقفهم» نتيجة اصرار ايطاليا بعد رفض روما سيناريو مقتله بيد عصابة اجرامية.

وأدى مقتل الطالب الى توتر العلاقات بين روما والقاهرة وقد حذرت ايطاليا مصر مرارا من ان الصداقة بين البلدين باتت على المحك.

والسبت حذر رئيس الحكومة الايطالي ماتيو رينزي بان بلاده «لن ترضى بحقيقة مؤاتية» للسلطات المصرية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.