محمد الشمري يكتب .. “ تقرا أى حاجة ”!

بعد صوت قدوم “واتساب” على هاتف الشاب فتحه ثم اخذ بالضحك الامر الذي دعا الحضور عن سؤاله الى سبب ضحكه لعله خير .. قال الشاب الخبر يقول “ان وزيرة سويدية اضطر ت للاستقالة من الحكومة”.

المعاق: وين اللي يضحك بالخبر هذا خبر عادي عن هالدول المتقدمة! اول ما يحس الواحد انه فشل بمهمته على طول يقدم استقالته .
الشاب: الله يهديك ما خليتني اكمل الخبر!.. تكملت الخبر انها بسبب 60 دولارا .
الرجل: “60 دولارا تخلي وزير يستقيل من جنة الحكومة”؟ .
الشايب : والله عندي شك بالموضوع مستحيل هالكلام, وانت زى الاهبل تقرا اى حاجة وتضحك عليها, بس ليتك تكمل خبرك عشان نعرف سبب الاستقالة ؟ .
الشاب : “هههه شايب ما اقدر ارد عليك! قدمت الوزيرة السويدية مانا سالين استقالتها بعد أن أدانها القانون السويدي بملء خزان سيارتها الخاصة بالبنزين على حساب الدولة مستخدمة كرت صرف ممنوح لها من الحكومة وبقيمة لا تزيد عن ستين دولارا ورغم ان الوزيرة أكدت انها نسيت بطاقتها الخاصة في البيت واضطرت لاستعمال البطاقة الحكومية, واثبتت انها أعادت المبلغ في اليوم التالي الا ان القانون السويدي اعتبر هذا التصرف استغلالا للمال العام فاضطرت إلى تقديم استقالتها فورا”.
الشايب: “ايه ابوي هذا القانون والا بلاش مو اللي عندنا ينطبق على ناس وناس”.
الخبير: “دام جبتو سيرة عندنا وعندهم وهنا وهناك, يسعدني ان افرد كم سطر لحكاية قديمة شفتها بفيلم قديم من ايام الاربعينيات, وهو حوار بين النجمين نجيب الريحاني وعباس فارس بفيلم ابو حلموس, انتاج سنة 47 لانه هو ملخص متجدد يصلح لعالمنا العربي اللي هنا مش هناك بتاع العالم المتقدم. بيقول الحوار بعد دخول عباس فارس على نجيب الريحاني بمكتب ناظر الوقف سأله: تعرف تكتب على الماكينة رد نجيب وقال انا اكتب على الحجر كمان قال عباس (ناظر الوقف): حضرة المحترم مؤنس أفندي ياقوت مرسل لكم طيه كشف بمبلغ 92 جنيه و17 قرش و3 مليم عن قيمة ما صرف في بياض الغرفة البحرية بمنزل حارة قواوير… الريحاني: هههههههههه… فارس: إيه يا جدع إنت في إيه؟… الريحاني: أوضة واحدة بيضتوها ب¯ 92 جنيه؟! فارس: أيوه .. الريحاني: أيوه إزاي ليه بيضتوها بإيه؟ بلبن زبادي بمربة تفاح؟ فارس: أظن كتير شوية؟ الريحاني: كتير شويه؟ ده كتير أوي أوي ده نصب ده نهب. كلام في سرك ناظر الوقف بتاعنا من الصنف التقيل… فارس : يا شيخ… الريحاني: أوي أوي أوي ده حرامي … فارس : حرامي؟ الريحاني: أيوه حرامي وحمار كمان… فارس: حمار ؟.. الريحاني: يقيدهم زي ما هو عاوز لكن مش بالشكل ده بياض أوضة 92 جنيه؟ فارس: أومال إزاي؟ الريحاني: يا ده إنتم مساكين أوي… أنا أقولك إزاي.. كحت البياض القديم مثلا كذا… سنفرة الحيطان بعد الكحت كذا… تقطيب الخروم والثقوب كذا… تلييس الحيطان بعد التقطيب كذا… دهان أول وش كذا… دهان تاني وش كذا… دهان تالت وش كذا وبعد كده مش يقيد 92 جنيه يقيد ميه واتنين وتسعين جنيه كمان . كده تبقى مبلوعة … فارس: إنت كنت بتشتغل فين؟ الريحاني: في محل تجاري … ما اطولهاش عليكم ياليت تدخلون على المقطع باليوتيوب بعد ماتكتبوا نجيب الريحاني وعباس فارس اشهر مشهد كوميدي عن الفساد وتشوفوا المحادثه من اولها الى اخرها عشان تضحكوا على البح البح اللي فيها … وده ملخص لحال اللي هنا بأمة لا اله الا الله وسلامتكم
المتمولس: “اللهم دمر ايفون من يهجرنا بالواتس اب واعمي شاشته واخرس نغمتة وشتت زرايرة وحوله من ايفون الى نوكيا ابو تريك… وفي هذه الاثناء رفع على مسامعنا الشيخ زغلول اذان الظهر”.

محمد خلف
كاتب كويتي
bofahad42@hotmail.com
السياسة

شاهد أيضاً

فوزية أبل تكتب: تجديد الدماء في وزارة الصحة أولى خطوات محاربة الفساد

بقلم: فوزية أبل خطوة إحالة وكيلين مساعدين في وزارة الصحة إلى التقاعد خطوة موفقة وناجحة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.