فولفسبورغ وأشبيلية أمام نابولي وزينيت في الدوري الأوروبي

دسمان نيوز – ربما يستمد فولفسبورغ الإلهام والثقة مما حققه بايرن ميونخ لكنه يواجه مهمة في غاية الصعوبة ويراها كثيرون شبه مستحيلة عندما يحل ضيفا على نابولي الإيطالي اليوم الخميس في إياب دور الثمانية من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

فوضع فولفسبورغ أكثر تعقيدا حيث خسر مباراة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعبه 4-1 وبات مطالبا بقلب الموازين خارج ملعبه.

كان بايرن ميونخ قلب تأخره 3-1 ذهابا على ملعب بورتو البرتغالي إلى الفوز 1-6 إيابا (4-7 في مجموع المباراتين) الثلاثاء لينتزع بطاقة التأهل للدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا، وتقدم بايرن ميونيخ بخماسية في الشوط الأول وأظهر مدى إمكانية التغلب بسهولة على الهزيمة بفارق هدفين.

ولكن الوضع يختلف بالنسبة لفولفسبورغ، حيث إنه لن يلعب مباراة الإياب وسط جماهيره إلى جانب أنه بحاجة لتحقيق رقم قياسي أوروبي من أجل انتزاع بطاقة التأهل على حساب نابولي.

فلم يسبق لأي فريق أن تجاوز منافسه في بطولة أوروبية بعد أن خسر على ملعبه ذهابا بفارق أكثر من هدفين، كما تجدر الإشارة إلى أن نابولي الفائز بلقب البطولة تحت مسمى كأس الاتحاد الأوروبي عام 1989 لم يخسر في آخر 11 مباراة أوروبية على ملعبه، بعد هزيمته أمام فيكتوريا بلزن 3-0 في فبراير 2013.

وما يجعل المهمة أكثر صعوبة بالنسبة لفولفسبورج أنه سيفتقد جهود اثنين من أخطر عناصره وهما كيفن دي بروين وأندري شورله، نظرا لإصابتهما خلال المباراة التي تعادل فيها الفريق مع شالكه 1-1 الأحد ضمن منافسات الدوري الألماني (بوندسليغا).

ورغم الهزيمة الثقيلة التي مني بها فولفسبورغ على أرضه ذهابا ، كان الفريق صاحب المركز الثاني في البوندسليغا قد أظهر أكثر من مرة هذا الموسم قدرته على التمسك بالأمل والعمل على تحقيقه.

ولم يتلق فولفسبورغ أي هزيمة خارج ملعبه في المنافسات الأوروبية هذا الموسم وإنما حقق ثلاثة انتصارات وتعادلا واحدا، ويرى أن نتيجة مباراة الذهاب لا تعكس حقيقة المواجهة بشكل صحيح.

وفي مباراة أخرى، يحل أشبيلية الأسباني حامل اللقب ضيفا على زينيت سان بطرسبرج الروسي، متسلحا بثقة عالية بعد سلسلة من النتائج الرائعة.

وكان اشبيلية، الفائز بلقب البطولة أعوام 2006 و2007 و2014، قلب تأخره بهدف إلى الفوز 1-2 على زينيت في مباراة الذهاب، ويبدو واثقا من فرصته في التأهل للمربع الذهبي.

وقال بيبي كاسترو المدير الفني لفريق أشبيلية: “نشعر بحال جيد لأننا نسافر لخوض المباراة ونحن نثق بأننا الأبطال”.

وأضاف: «الأجواء ستكون صعبة، ولكنهم لن يكونوا على نفس الدرجة من التنافسية التي نتمتع بها ، هذا مستحيل».

ولا يعاني أشبيلية من حالات إصابات في الوقت الحالي حيث تعافى بالفعل حارس مرماه بيتو، ومع ذلك يبدو سيرجيو ريكو في حال جيد ويرجح أن يتولى حراسة مرمى الفريق الخميس.

وتأمل كل من إيطاليا وأوكرانيا أن تمثل بفريقين في الدور قبل النهائي، حيث يستضيف فيورنتينا الإيطالي فريق دينامو كييف الأوكراني بعد التعادل 1-1 ذهابا ويلتقي دنيبرو دنيبروبتروفسكي الأوكراني مع كلوب بروج البلجيكي بعد التعادل سلبيا في بلجيكا.

شاهد أيضاً

مناوشات بين مورينيو ولاعبي سيتي

ذكرت تقارير إعلامية بريطانية أن مناوشات نشبت بين البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.