تمارين تُعيد إبنة الأربعين… إلى العشرين

دسمان نيوز – عندما تتخطّى المرأة مرحلة العشرينات وتدخل في منتصف الثلاثينات، يبدأ “العدّ العكسي” عندها في مستوى الجمال، بحسب اعتقادها، فتقوم بالمستحيل لإخفاء علامات التقدّم في السنّ، والمتمثّلة بترهّل الجسم والتجاعيد في محيط العينين والوجنتين والشفتين. فمن المعروف أنّ المرأة تحبّ الحفاظ على شبابها أطول فترة ممكنة، وكلّما تقدّمت في السنّ تعلّقت بشبابها أكثر. فهل من وسائل طبيعية تستطيع أن تحذف 10 سنوات وأكثر من سجل سنّ ملامح المرأة، لتبدو ابنة آخر الثلاثين في أول العشرين؟

من النادر أن نصادف امرأة بلغت منتصف الثلاثينات وأصبحت على مشارف الأربعينات وهي لا تخشى على جمالها وشبابها. فإجمالاً، ما إن تتخطّى أواخر العشرينات حتّى تدقّ ناقوس الخطر فتبحث عن آخر الابتكارات والمستجدّات في مجال الجمال والعناية بالبشرة.

ولكن لا يخفى على أحد أنّ المرأة تحاول قدر الإمكان الابتعاد من المستحضرات ذات التركيبة الكيماوية والبحث عن وسائل طبيعية تحافظ على شبابها أطول فترة ممكنة. وقد قدّم الموقع الفرنسي المتخصّص بشؤون المرأة لائحة بـ8 وسائل طبيعية يجب أن تندرج ضمن روتين المرأة الجمالي:

تدليل البشرة
لمحاربة التجاعيد والحفاظ على شباب البشرة أطول فترة ممكنة، يكون على المرأة تدليل بشرتها، وحمايتها من الجفاف والتعب. وبالتالي، يكون عليها ترطيبها يومياً ورعايتها صباحاً ومساءً. كذلك يجب تطبيق الكريمات الملائمة مع طبيعة بشرتها، وبالتحديد في محيط العينين، ووفق تقنية خاصّة أيْ بدءاً من العنق صعوداً إلى الوجنتين ووصولاً إلى الجبين، فهذه التقنية تمنع تدلّي الوجه إلى الأسفل.

استقامة الكتفين
تظهر علامات التقدّم في السنّ أيضاً من خلال استقامة الكتفين، وبالتالي ومنعاً لتقوّس الظهر والكتفين يكون على المرأة ضمان الاستقامة عبر فتح الكتفين من دون عرقلة التنفس. ويدعو خبراء الجمال المرأة إلى السير كراقصات الباليه أيْ بخفّة، وممارسة تمارين اليوغا والاسترخاء.

اختيار الماكياج المناسب
يكون الغشّ مباحاً لتربح المرأة بضعة أعوام إضافية، باستخدامها ماكياجاً خاصّاً بمكافحة الشيخوخة يقوم على إضاءة البشرة وإخفاء العيوب والتجاعيد، ويقدّم وجهاً ناعماً.

ويمكن للمرأة إخفاء التجاعيد باستخدام كريم الاساس بتركيبته السائلة وبلون متجانس مع لون البشرة، وتطبيقه من وسط الوجه باتجاه الخارج. كذلك، يكون على المرأة إزالة الشعر الزائد من حاجبيها فتبدو العين أكبر، وإعادة تحديد الحاجبين بقلم خاصّ. واستخدام أحمر الشفاه يحتوي على الكولاجين فيجعل الشفتين تبدوان أكبر وأكثر انتفاخاً.

اختيار اللوك المثالي
لتحذف المرأة 10 سنوات من سنّ ملامحها، يكون عليها اختيار اللوك “الشبابي” الذي يقوم على اختيار تسريحة شعر مثالية تقوم على منح الوجه حيوية وانتعاشاً، وتنسيقها مع ملابسها بشكل عام.

وفي هذا السياق يشدد الخبراء على أنْ لا داعي للبحث في مجلّات المراهقات ولا اتباع لوك مبالغ به، بل الاعتماد على البساطة الأنيقة. ويمكن للمرأة إخفاء ترهلات يديها باختيار قميص طويل الأكمام، وإخفاء التجاعيد في صدرها بتجنّب ارتداء حمّالة الصدر الـ push-up.

الحركة والرياضة
أثبتت الدراسات والأبحاث مدى التأثير السلبي لعدم الحركة وممارسة الرياضة في نفسية المرأة وجمالها. ودعا خبراء الجمال المرأة إلى ممارسة الرياضة بانتظام، فهي وسيلتها لتأخير ظهور علامات التقدّم في السنّ المتمثّلة بالتجاعيد والترهّلات، إذ تساعد الرياضة على تدفّق الدم بشكل صحيح في الجسم وعلى تحفيز إنتاج الكولاجين.

الضحك
أثبتت الأبحاث أنّ الإجهاد والتوتّر يسرّعان ظهور التجاعيد ويؤدّيان إلى شيخوخة البشرة. وبالتالي فمن الوسائل المحارِبة للتقدّم في السنّ الضحك والاسترخاء الذي يحدّ من إنتاج هورمون الإجهاد.

النوم
لتحذف المرأة ما يقارب العشر سنوات من سنّ الملامح، عليها أيضاً النوم جيّداً للتحرّر من التعب والإجهاد وتحرير جسمها من السموم أيضاً. وبالتالي يدعوها الخبراء إلى النوم ما يقارب الـ6 الى 8 ساعات يومياً.

اعتماد فلسفة صحيحة
من وسائل محاربة الشيخوخة وعلاماتها، اعتماد المرأة على فلسفة إيجابية تقوم على حبّ الحياة واستعادة الشباب. وبالتالي يمكن للمرأة القيام بكلّ ما يسعدها ويجعلها شابّة روحاً وجسداً، كالسهر ليلاً والرقص والغناء أمام المرآة والتخلّص من كلّ “العقد” والأحكام المسبَقة المتعلّقة بالعمر.

شاهد أيضاً

لمنع الترهل أشربي «الشمر».. وابتعدي عن الحمام الساخن

من أكثر أسباب ترهل البشرة وبنسبة كبيرة، والتي تجهلها نسبة كبيرة من النساء هي استخدام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.