” الإيهام بالغرق ” من اسلوب استجواب أفراد إلى سياسة إخضاع دولية .. بـ قلم احمد الملا

بداية أحب أن أوضح ما هو معنى الإيهام بالغرق, فهو أسلوب تستخدمه الجهات الاستخباراتية أو الأمنية مع شخص ما متهم بتهمة معينة من اجل استخلاص معلومات ما لديه, تتمثل آلية الإيهام بالغرق في تقييد المعتقل وتثبيته على الأرض بحيث لا يستطيع الحركة مع وضع قطعة قماش أو ما شابه في فمه وتغطية وجهه بما يشبه كيسا بلاستيكيا، ثم يسكب الماء على وجهه بحيث يتخيل انه يغرق.

ما نراه اليوم من سياسة متبعة من قبل الدول ذات المطامع التوسعية والاستكبارية تشبه إلى حد كبير اسلوب ” الإيهام بالغرق” لكن الفرق هو إن هذا الاسلوب استنسخ من وسيلة تعذيب واستجواب إلى سياسة تستخدم في تسيير الشعوب وتجعلها منقادة لمن يستخدم معها هذا الاسلوب وهذه الطريقة, بمعنى إن هذه الطريقة نقلت من داخل السجون إلى نطاق أوسع من اجل أن يكون هذا الشعب أو ذاك – الذي طبقت عليه – منقادا للدولة التي تستخدم هذه الوسيلة بشكل يتماشى ما تريد وترغب وتطمح له.

ومن الأمثلة الحية على ذلك, ما تستخدمه الآن الدول الغربية وعلى رأسها أمريكا من جهة ومن جهة أخرى الدول الشرقية وعلى رأسها إيران, فأمريكا أوهمت العالم بالغرق بالإرهاب وأوهمته أيضا بأنها الوحيدة القادرة على إنقاذه وتخليصه من الإرهاب, لذلك نجد إن كل اوجل الشعوب تكون منقادة لأمريكا بشكل كبير, فهي وضعت على اغلب البلدان كمامة الإرهاب البلاستيكية, وأخذت تصب عليه العمليات الإرهابية والتفجير والقتل والتخريب, وبالتالي توهمت الشعوب بأنها ستموت بفعل ذلك الأمر ولا سبيل للخلاص إلا بإعطاء أمريكا ما تريد, وبهذا نجحت في التحكم بأغلب شعوب العالم.

أما إيران فقد استخدمت الأسلوب ذاته, لكن بنمط مختلف قليلا, فالكل يعرف أن إيران رفعت عنوان انتحال مذهب التشيع من أجل توسيع نفوذها في المناطق التي يكثر فيها الشيعة, وهذا يسهل عملية توسيع إمبراطوريتها في المنطقة, وقد استخدمت أسلوب ” الإيهام بالغرق ” مع الشيعة المتواجدون في الدول العربية ” العراق, سوريا, البحرين, لبنان, اليمن ” حيث تجلى هذا الأسلوب في إيهام الشيعة بأنهم يتعرضون إلى حملة تستهدف وتهدد معتقداتهم ومقدساتهم وثقافتهم وأرواحهم وممتلكاتهم, وانه لا سبيل للنجاة إلا بالتسليم والانقياد لها لكي تخلصهم من هذه الأخطار والتهديدات, وبهذا استطاعت إيران أن توهم الشيعة بأنهم غارقون بالخطر والتهديدات الذي سيؤدي إلى نهاية ارثهم وتواجدهم, ولا سبيل للخلاص إلا بإعطاء إيران ما تريد من الولاء والانقياد والتسلط, وبهذا نجحت في الهيمنة على الشيعة.

والملخص من هذا كله إن كل شعب أو مجتمع أو مجموعة تحس بان الخطر يهددها ويستهدف مكونها فأنها ستفعل أي شيء من أجل الحفاظ على نفسها, وكما يقول المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في جواب له على سؤال لصحيفة الشرق الأوسط الذي طرح خلال الحوار الذي أجرته مع سماحته بتاريخ 18 / 4 / 2015م , عن سبب اندفاع الشيعة في العالم العربي للقتال … فكان جوابه هو …

{ … كل تجمع بشري إن شعر انه وجوده وثقافته ودينه ومعتقده مهدد بالخطر والزوال فانه سيبذل كل جهده من اجل الدفاع عن نفسه ووجوده وكيانه ومعتقداته حتى لو استعان بأعداء أو شيطان فضلا عن حاكم فاسد متسلط محتال ومن هنا يسلك المتسلطون المحتلون والحكام الظالمون مسلك التأجيج الطائفي والمذهبي المقيت كي يخاف الشعب ويفقد القدرة على التفكير الصحيح لشعوره بالتهديد والاستئصال فيتصور ويصدق إن الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص …}.

فالشيعة بعد أن أوهمتهم إيران بأنهم في خطر محدق هبوا للقتال وتنفيذ مخططاتها التوسعية, وكذا الحال بالنسبة لبقية شعوب العالم التي أوهمتها أمريكا بتهديد خطر الإرهاب وأنها المخلص الوحيد لهم, فخطر التهديد وخطر الإرهاب هو الكمامة البلاستكية التي استخدمتها أمريكا وإيران مع الشعوب لكي تسلم لها وتنقاد لها وتعطي لها ما تريد من الولاء والانقياد, فاسلوب التعذيب والاستجواب ” الإيهام بالغرق ” أصبح سياسة دولية للهيمنة على شعوب العالم.

بـ قلم : احمد الملا

شاهد أيضاً

أنور الكندري يكتب: لماذا الرجال أكثر هوساً بالجنس؟

‎ ‎سألني أحد الأصدقاء لماذا أجد حديثي الزواج أكثر انتباها للمرأة وأكثر تطلعا لها من …

47 تعليق

  1. سيف الزبيدي

    موفق استاذنا الكاتب احمد الملا حفظكم الله ورعاكم

  2. ان القلم عاجز عن وصف ابداعك ايها الكاتب العزيز لقد قلت حقا ونطقت صدقا وعدلا لك كل الحب والتحية والاحترام ولمزيد من التالق والرقي والابداع

  3. السيد الميالي

    ﻻيشخص اﻻمور واﻻحداث الواقعه اﻻ المرجع الاعلم الجامع للشرائط وهو ما نيعشه في هذه الايام من احداث ومصائب وويلات ومظلوميه فنرى ان المرجع العربي العراقي السيد محمود الحسني الصرخي هو دائما يعطي الحلول قبل حدوثها

  4. ايران تسعى الى مشروعها وحلمها المنشود باعادة امجاد فارس فوجدت من الفتنة المذهبية الدعاية الامثل ما تحلم به وكان الشيعة هم الاداة المناسبة لذلك فجعلت منهم وقود لنارها وبالتالي تحقيق المشروع الفارسي كما يعتقد الفرس لكن هيهات فكاسر انوف الفرس موجود وهو السيد الصرخي الذي وقف في طري الحلم الفارسي

  5. ثامر العبيدي

    الشعب في أحوج ما يكون لقيادة تكون لهم حصنا وملاذا وباب خلاص وسفينة نجاة تخلصهم من كل ما يعيشون به من خلال التشخيص الدقيق لكل أزمة ووضع الحلول الناجعة والتدخلات المناسبة في الوقت المناسب ,وتدعوا إلى لم الشمل وجمع الشتات , قيادة تستلهم عملها من السيرة العطرة للرسول الكريم وال بيته الطاهرين عليهم سلام الله أجمعين ,وتسير على النهج الإلهي الرسالي وتحقق إرادة الله سبحانه وتعالى في الأرض .

  6. الاستاذ ناصر الخزاعي

    وها نحن ومنذ سنين وبلدنا يعاني من اعتى واخطر هجمة طائفية قادتها وتقودها دول ومنظمات واجهزة مخابرات وارهاب محلي وعالمي لتدمير هذا البلد وتقويض اواصر الاخوة و القيم النبيلة بين صفوف شعبة والمرجع الصرخي الحسني دام ظله الشريف يدعو ويشير الى ضرورة التوحد والوقوف بوجه هذا النهج الظلامي من اهل الخير والصلاح من ابناء العراق المخلصين الشرفاء بعد تخليص النفس من التعصب والبغضاء واتباع اكاذيب السياسة وترك عنوان الاسلام الناصع المتجسد بقول الله تعالى ((انما المؤمنون اخوة))فالأخوة الصادقة توجب علينا الحذر كل الحذر من تفرقنا وابتعادنا عن هدفنا الاسمى في بناء وخدمة بلدنا العراق بمقدساته وتاريخه ومستقبله الموعود .

  7. علي محمد البزوني

    لقد حذر سماحة المرجع السيد الصرخي الحسني دام ظله وفي مواقف وبيانات عديدة من استفحال امر ايران ومرتزقتها وتوسعها وادرك تلك الخطورة والتدهور الذي ستخلفه جراء اسلوبها الهمجي وافكارها المنحرفة وواقع اليوم يشهد بتلك الامور والافعال التي حذر منها سماحته فمن قبيح الى اقبح والله العالم ماهو مصير العراق جراء افعالهاوبسط نفوذها.

  8. محمد الكاظمي

    ان العالم الوطني يكشف الداء ويعطي الدواء وان السيد الحسني اوعظ وانصح ولكن لا مجيب من قبل هؤلاء المتسلطين على الشعب العراقي لان لادين لهم الا الطائفية والقتل والتقتيل

  9. الاستاذ احمد العاني

    تحليل بارع للطريقة المتبعة في سياسة الدول الاستعمارية للسيطرة على الشعوب .
    سلمت اناملك استاذ احمد.

  10. مصطفى القريشي

    ما نراه اليوم من سياسة متبعة من قبل الدول ذات المطامع التوسعية والاستكبارية تشبه إلى حد كبير اسلوب ” الإيهام بالغرق” لكن الفرق هو إن هذا الاسلوب استنسخ من وسيلة تعذيب واستجواب إلى سياسة تستخدم في تسيير الشعوب وتجعلها منقادة لمن يستخدم معها هذا الاسلوب وهذه الطريقة, بمعنى إن هذه الطريقة نقلت من داخل السجون إلى نطاق أوسع من اجل أن يكون هذا الشعب أو ذاك – الذي طبقت عليه – منقادا للدولة التي تستخدم هذه الوسيلة بشكل يتماشى ما تريد وترغب وتطمح له.

  11. المفروض الساسة جميعهم ومن افتى بانتخابهم الكل خارج البلد خارج العملية السياسية

  12. محمد الموسوي

    مرجعية السيد الصرخي الحسني مرجعية رسالية اوجدت الحلول لكل المعضلات في العراق ومن كل الجوانب عن طريق المواقف تلو المواقف في بياناتها وحذرت الشعب العراقي من تسلط المفسدين على رقابهم واكدت على وحدة العراق , وقالت ان الحل بيد الشعب ولكن هل من مجيب ؟؟؟!!!! .

  13. ممدوح عبد الناصر

    كانت ومازالت مرجعية السيد الصرخي الحسني السباقة في تسجيل المواقف الوطنية والعلمية المشرفة ولم تكن منعزلة اوبعيدة عن المجتمع ، رافضة لكل أنواع الفساد والظلم والطائفية والعنصرية ، رغم كل ماوقع عليها من تضييق وتهميش وعدوان .

  14. أمير حمد الواسطي

    المرجعية الدينية بمفهومها الحقيقي تجسدت في شخص السيد الصرخي الحسني من خلال ألرؤيا الواقعية وألأبداعات الفكرية التي أمتزجت مع حب الوطن والشعب

  15. سماحة المرجع السيد الصرخي الحسني دام ظله وفي مواقف وبيانات عديدة من استفحال امر ايران ومرتزقتها

  16. ابومحمد العراقي

    هذه السياسه لوي الاذرع ومن جهه اخرى اسلوب العصا والجزر

  17. مقال رائع احسنت احمد الملا ؟؟ صارت الشعوب العربيه بين سندان ايران ومطرقة امريكا

  18. محمد العراقي

    المشكلة اليوم في تغييب الصوت المعتدل وازدهار سوق الأصوات النشاز وهذا التغييب والإبراز ليس اعتباطا بل ورائه أيادي خارجية لها مصالح معروفة وبينة اقتصادية وتوسعية وقومية غالبا تَطر بإطار القداسة لتمريرها بسهولة وكما يقول احد المفكرين ,ان الخلاف السياسي لا تقف خلفه الجماهير بقدر وقوفها خلفه لو اطر بإطار ديني مذهبي, هنا يبرز او يُبرز قادة منقادة يفعلون ما يؤمرون وتوضع تحت تصرفهم الإمكانات المادية والإعلامية وتصنع لهم ألقاب وهالة من القداسة المزيفة يصاحب ذلك تضعيف للصوت الوطني المعتدل النابع من رحم الوطن كون الأخير غالبا ما يقف موقف الكاشف والرافض لتلك القيادات المزيفة المنقادة التي تعمل لصالح الخارج وخططه المصلحية من طرف واحد في السر والعلن, وعراق اليوم يعيش أوضح مصداق لهذه الحالة المرضية والتبعية المخزية ويحصد نتائج زرع الأيادي الخارجية الخبيثة, حصاد حاصله رؤوس أبنائه ودمائهم وتشريد الملايين وخراب مدنهم والحال الى أسوء إذا لم يعود الناس للصوت المعتدل المغيب عمدا, صوت الإخاء والمحبة والوحدة والإنسانية الإسلامية وهو موجود وقد نادى وكرر النداء وصاح وصرخ بأعلى صوته يؤازره الطيبين من مختلف الشرائح والطوائف همهم إعادة المياه الى مجاريها وبناء ما
    خربه الطائفيين المغرضين ومن يتبعهم من السذج والمغفلين أداة كل طامع ,
    ان صوت الاعتدال المتمثل في مرجعية السيد الصرخي يحتاج الى تفعيل وعون من قبل محبي الحياة ابناء العراق الاصلاء فالتفاعل مطلوب من المثقفين والإعلاميين وكل من يهمه أمر العراق , وللأمانة التاريخية فقد ابدى الكثيرين من المثقفين تفاعلهم مع
    هذا الصوت المعتدل من اجل الوحدة والاخاء والمحبة في العراق

    وخارجه, حقيقة نحن اليوم امام مسؤولية تاريخية واخلاقية ودينية فالأمور واضحة وبينة وكل توجه وصوت يحكي عن جوهره , فألف إلف تحية لكل صوت وطني وألف تحية لكل مسعى أنساني وألف تحية للمرجع الصرخي المضحي صاحب صوت الاعتدال والمحبة والإخاء, هذا صوت الاعتدال ينادي هل من أنصار.

  19. كما قال المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في جواب له على سؤال لصحيفة الشرق الأوسط الذي طرح خلال الحوار الذي أجرته مع سماحته بتاريخ 18 / 4 / 2015م , عن سبب اندفاع الشيعة في العالم العربي للقتال … فكان جوابه هو …

    { … كل تجمع بشري إن شعر انه وجوده وثقافته ودينه ومعتقده مهدد بالخطر والزوال فانه سيبذل كل جهده من اجل الدفاع عن نفسه ووجوده وكيانه ومعتقداته حتى لو استعان بأعداء أو شيطان فضلا عن حاكم فاسد متسلط محتال ومن هنا يسلك المتسلطون المحتلون والحكام الظالمون مسلك التأجيج الطائفي والمذهبي المقيت كي يخاف الشعب ويفقد القدرة على التفكير الصحيح لشعوره بالتهديد والاستئصال فيتصور ويصدق إن الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص …}.

  20. كلام واقعي وتحليل يصب في مصلحة العراقيين والعرب نعم لا بد ان نبعد هولاء الوحوش الكاسرة بنا هم ايران ومريكا ونقترب من الصرخي المعتدل من مواقف فيها الامن والسلام الى كافة العراقيين والدول الاسلامية

  21. احمد العراقي العربي

    يقول سماحة السيد الصرخي الحسني ردا على سؤال لجريدة الشرق الاوسط”” كل تجمع بشري ان شعر انه وجوده وثقافته ودينه ومعتقده مهدد بالخطر والزوال فانه سيبذل كل جهده من اجل الدفاع عن نفسه ووجوده وكيانه ومعتقداته حتى لو استعان بأعداء او شيطان فضلا عن حاكم فاسد متسلط محتال ومن هنا يسلك المتسلطون المحتلون والحكام الظالمون مسلك التأجيج الطائفي والمذهبي المقيت كي يخاف الشعب ويفقد القدرة على التفكير الصحيح لشعوره بالتهديد والاستئصال فيتصور ويصدق ان الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص ، ومن هنا ان اردنا التغيير فلابد من المقدمات الصحيحة لذلك ومنها ان نتعامل مع رموز فكرية واجتماعية ونهييء لها كل الأسباب كي تكون بديلاً حقيقياً صالحاً مصلحاً كي يثق المجتمع بقوى التغيير والا فسيفقد الثقة وسيكون النفور والابتعاد كما يحصل الان من عدم ثقة ونفور شعبي عام من كل ما يطرحه الاحتلال ومن ارتبط معه ممن طُبع وتطبّع على الظلم والفساد والافساد…والكلام يشمل العلويين مورد السؤال كما يشمل غيرهم من شيعة وسنة في العراق والشام وايران وبلاد العرب وغيرها من بلدان.

  22. نعم هو ذاك اسلوب الانتهازي والطامع في استحصال منافع غير مشروعة، فايران كامريكا بل اسوء لانها تستاكل باسم المقدسات. لكن العتب على العقول التي تصدق باكاذيبها. وهل نسي العراقيون ما فعلته ايران بهم ابان الحرب العراقية الايرانية في الثمانينات وكيف انها سلطت بعضهم على بعض في الاهانة والتعذيب فلم هذا الاستسلام وهذه الطاعة العمياء لرغبات جهة حاقدة طامعة؟؟؟

  23. مازن السنجري

    ان الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص ، ومن هنا ان اردنا التغيير فلابد من المقدمات الصحيحة لذلك ومنها ان نتعامل مع رموز فكرية واجتماعية ونهييء لها كل الأسباب كي تكون بديلاً حقيقياً صالحاً مصلحاً كي يثق المجتمع بقوى التغيير والا فسيفقد الثقة وسيكون النفور والابتعاد كما يحصل الان من عدم ثقة ونفور شعبي عام من كل ما يطرحه الاحتلال ومن ارتبط معه ممن طُبع وتطبّع على الظلم والفساد والافساد…والكلام يشمل العلويين مورد السؤال كما يشمل غيرهم من شيعة وسنة في العراق والشام وايران وبلاد العرب وغيرها من بلدان.

  24. محمد الموسوي

    … كل تجمع بشري إن شعر انه وجوده وثقافته ودينه ومعتقده مهدد بالخطر والزوال فانه سيبذل كل جهده من اجل الدفاع عن نفسه ووجوده وكيانه ومعتقداته حتى لو استعان بأعداء أو شيطان فضلا عن حاكم فاسد متسلط محتال ومن هنا يسلك المتسلطون المحتلون والحكام الظالمون مسلك التأجيج الطائفي والمذهبي المقيت كي يخاف الشعب ويفقد القدرة على التفكير الصحيح لشعوره بالتهديد والاستئصال فيتصور ويصدق إن الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص …}.

  25. صالح الربيعي

    ان المواقف المشرفة للمرجع العراقي الغيور السيد الصرخي الحسني (دام ظله) بوجه كل صور الانحراف والفساد والفتن التي تجتاح المجتمع انما تدل على صحة النظرة وسلامة الموقف ودقة الراي وكذلك تدل على الوطنية الصادقة والحرص الشديد على مصالح الوطن العليا وعدم السماح بهدر الكرامات والحريات وسلب الثروات وسيسجل التاريخ له وقفات اصيلة على خطى الامام الحسين قولا وفعلا وفق منهج الرفض التام لكل الطغاة والظالمين

  26. محمد العراقي

    بالرغم من احتمال تأثير الخلفيات والأصول الدينية أو القومية أو المجتمعية في الصراعات وبدرجات ونسب تختلف بحسب الظرف والزمان والمكان، فإن الواقع يشير إلى أن الصراع ليس عربيا فارسيا وليس إسلاميا مجوسيا وليس صفويا وغير صفوي بل هو صراع سلطوي، فالسلطة في إيران تريد أن تحمي نفسها على كل حال حتى لو سَحقَت شعوبَ المنطقة كلها سواء كانت هذه الشعوب المسحوقة سنيةً أو شيعيةً، عربيةً أو كرديةً، مسلمةً أو غيرَ مسلمة، شرقية أو غربية، بل حتى لو سحق الشعب الإيراني بكل طوائفه وفئاته، فالمهم السلطة الحاكمة.

  27. لقد امتازت مرجعية السيد الحسني (دام ظلة) وكل من ساربنهجها بنصاعة الموقف وحسن السيره من خلال حبها الصادق لبلدها وانكارها كل حالات الفساد والافساد وهذا طابع مرتكز عند الاحرار فى كل زمان ومكان

  28. سلمتم وبوركتم مقال اكثر من رائع

  29. … كل تجمع بشري إن شعر انه وجوده وثقافته ودينه ومعتقده مهدد بالخطر والزوال فانه سيبذل كل جهده من اجل الدفاع عن نفسه ووجوده وكيانه ومعتقداته حتى لو استعان بأعداء أو شيطان فضلا عن حاكم فاسد متسلط محتال ومن هنا يسلك المتسلطون المحتلون والحكام الظالمون مسلك التأجيج الطائفي والمذهبي المقيت كي يخاف الشعب ويفقد القدرة على التفكير الصحيح لشعوره بالتهديد والاستئصال فيتصور ويصدق إن الحاكم والمتسلط الظالم هو المنقذ والمخلّص …}.

  30. كمال البديري

    هذه هي حقيقة ما يجري في العراق من صراعات واقتتال, أما الدوافع فهي واضحة ومعلومة لدى الجميع وهي السيطرة على تلك الرقعة الجغرافية المهمة – العراق – التي ما إن سيطرت عليها جهة معينة تصبح هي صاحبة السطوة والسيطرة على الجهة الأخرى, وذلك لما تمتاز به الأرض من مميزات كجغرافيتها وثرواتها وما فيها من حضارات تاريخية ودينية تمثل رمزا مهما للعديد من الديانات والقوميات, الأمر الذي دفع بالجميع إلى التسابق على السيطرة على العراق, وإن كان في ذلك السباق زهق للأرواح وتحطيم وتدمير للبلد وشعبه هذا مااكده سماحة السيد الصرخي الحسني دام ظلة في بياناته وخطبه ومحاضراته من ايران وامريكا والتصارع على الدول من اجل المصالح الشخصية

  31. ناجح الوائلي

    احسنت موضوع روعه

  32. وهاب الجابري

    لو لا وجود الرجال المخلصين الذين كشفوا زيف المؤامرات وفضحوا المخططين لها امثال المرجع الصرخي لكنا في مركب الساذجين ..حيا الله المرجع االعروبي الصرخي وانصاره الاوفياء

  33. العراقي الواسطي

    لقد حذر سماحة المرجع السيد الصرخي الحسني دام ظله وفي مواقف وبيانات عديدة من استفحال امر ايران ومرتزقتها وتوسعها وادرك تلك الخطورة والتدهور الذي ستخلفه جراء اسلوبها الهمجي وافكارها المنحرفة وواقع اليوم يشهد بتلك الامور والافعال التي حذر منها سماحته فمن قبيح الى اقبح والله العالم ماهو مصير العراق جراء افعالهاوبسط نفوذها

  34. خالد الكناني

    لقد شخص المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الواقع المأسوي الذي مر ويمر به العراق بصورة دقيقة وموضوعية وشخص الداء العضال الذي تسبب بكل هذا الدمار وهذا البلاء الذي حل بعراق الانبياء و وقد اعطى الكثير من الحلول للخروج من هذه الازمة والفتنة المميته من خلال العديد من البيانات والاستفتاءات ،لكن لايوجد من يسمع الا القليل من الشرفاء.

  35. حسن القرة داغي

    مواقف المرجع السيد الصرخي مواقف مشرفة ووطنيه فقد ح

  36. حسن القرة داغي

    مواقف مرجعية السيد الصرخي مشرف ووطني فقد حذر من المؤامرات التي تحاك ضد العراق وتقسيمة الى دويلات متناحره وكذلك من السياسيين الذي باعوا العراق الى دول اخرى

  37. حسن القرة داغي

    لمرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في احد حواراته الصحفية وبالتحديد في(جريدة الوطن ) حيث قال لكم ان داعش صارت واقع مفروض يجب عليكم التعامل مع الواقع وتدرسوا الامور كما هي بدون تلفيق وتضليل وتستنتجوا الحل الصحيح .
    حيث نجده قال في جريدة الوطن حول سؤال وجه له بخصوص مواجهة داعش …
    *كيف تتم مواجهة “داعش”؟
    – هنا لا بد من القراءة الصحيحة الموضوعية الواقعية للأحداث، فإذا أخطأنا القراءة فإننا بكل تأكيد سنخطئ في تشخيص العلاج، ومن هنا أقول إن “داعش” صارت واقعًا مفروضًا وليست ظاهرة طارئة عابرة فلا يصح المراهنة على الوقت لإزالتها، ويجب علينا ألا نجازف أكثر وأكثر بدماء وأرواح أبنائنا فنزجهم في معارك خاسرة ومهالك محققة لأننا لم نشخص الواقع بصورة صحيحة موضوعية أو لأننا نعرف الواقع لكن لا يهمنا دماء وأرواح الناس ولا نعترف بالآخرة والثواب والعقاب.
    ومن هنا أدعو إلى دراسات معمقة علمية مستقلة غير متأثرة بهذا الطرف أو ذاك فتشخص لنا الواقع كما هو وبدون زيف أو انحراف فتضع لنا الحل والعلاج المناسب وبأقل الخسائر، فالضرر والهلاك والدمار كله على العراق وأهل العراق، فقللوا سفك الدماء وأوقفوه الدماء وامنعوا تدمير العراق

  38. موسى الانباري

    الانسان بنيان الله ملعون من هدمه…لايوجد حسب قناعتي شخصا يهتم بالانسان العراقي ومشاكله ووضع الرؤى المناسبة الا المفكر العروبي الصرخي الحسني..فهو يسبق الحدث ويضع النقاط على الحروف…..الطريق الافضل والانجع للخلاص من الكابوس المرعب هو ابراز الصوت الوطني صوت الوسطية والاعتدال والالتفاف حوله

  39. احمد البندر

    لاحل ولا خلاص ولانجاة الى بحلول السيد الصرخي الواقعيه

  40. هاشم الموسوي

    مرجعية العلم والعلماء والمواقف

    ان مرجعية السيد الصرخي الحسني ومنذ التصدي للمرجعيه والعلم والمعرفه والعلوم والمعارف كانت واصبحت بكل صدق وامانه وثقه واحترام وتقدير واعجاب هي مرجعية وحوزة العلم والعلماء في كل المجالات العلميه وذلك من خلال كل مايصدر منها من بيانات وكتب وصحف ومجلات ومواقف رافضه الى الجهل والاميه والفساد والجور وانها الان واليوم والساعه هي مصداق حقيقي اصيل وصافي الى كل الرسالات السماويه وكل الانبياء والرسل والائمه والصالحين والاحرار والشرفاء والعلماء الناطقين العاملين عليهم افضل الصلاة والسلام طوال مسيرة التاريخ الانساني واليوم الاسلام واهل الاسلام بامس الحاجه الى مثل هذه المرجعيه الصادقه الناطقه بل كل الانسانيه والامم والشعوب لان الاسلام ورسالة الرسول المختارالاعظم عليه وعلى اله وصحبه افضل الصلاة والسلام عالميه انسانيه حضاريه متجدده ومستمره في كل العصور وخاصة ان الانسانيه الان في ثورة العلم والتقدم العلمي في كل الميادين والان هذه المرجعيه الاسلاميه تواكب هذا التطور والتقدم من خلال تعريف الانسانيه واهل الاسلام بكنوز علوم واعجاز القرأن الكريم وعلوم الرسول المختار واله الاطهار وصحبه الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام ومن خلال احتضان وترحيب بكل اهل العلم تقديم كل مالديهم من خلال محاضرات علميه اخلاقيه اسلاميه شامله

  41. علي العراقي

    مقال رائع , وعاشت الانامل التي كتبته

  42. احمد البديري

    وجب علينا كعراقيين إن نبحث عن الجهات الوطنية التي تمثل حبل نجاة لنا وتتمتع بالتشخيص الصحيح وتعطي الرأي الصائب الذي يصب في مصلحة المواطن العراقي لكي يخرج من دوامات الفقر ومستنقعات الدم , وهذه الجهات أو الجهة الوطنية موجودة ولا تحتاج إلى البحث المطول , بل كل ما على العراقي المنصف فعله هو أن يقارن بين كل ما يصدر في الساحة العراقية ويرى ما هو الأرجح والأكثر صواب ويأخذ بما يحكم به عقله ويرضي ضميره , فهذا سماحة السيد الصرخي الحسني ” دام ظله ” مرجع ديني وشخص وطني عرف بحبه وولائه للعراق وشعب وامتاز بالتشخيص الدقيق

  43. بارك الله بك منشور واقعي

  44. ام علي اللهيبي

    اساليب شيطانية يتخذها اعداء الانسانية الامريكان او الايرانيين على حد سواء

  45. فاطمة جابر الخفاجي

    يخلقون عدو وهمي كي يسيطروا على الشعوب اليس هؤلاء شياطين ؟؟؟؟!!!!

  46. ابو عقيل الكاتب

    السيد الصرخي الحسني رفض التبعيه للشرق والغرب وقال نريد من العراقي ان يكون هو القائد وكثيره هي مواقفه الوطنية
    والمركز الأعلامي له فيه الكثير من المحاضرات والدروس والمواقف نتمنى ان يطلع عليها القارئ العربي والله ولي التوفيق,

  47. رائد الملاح

    الدولة الفارسية تريد ان تسيطر على بلدان الشرق الاوسط ويكون لها السطوة والنفوذ وفعلا بدأت تفرض سيطرتها على اغلب الدول ولكن سرعان مابدت بالفشل وفقد نفوذها في المنطقة وذلك بفضل الله وبفضل السيد الصرخي الحسني الذي تصدى للدولة الفارسيد بكل قوة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.