شرطة سريلانكا تمنع التظاهرات التى تحرض على الكراهية

أعلنت شرطة سريلانكا أنها لن تسمح بأى تظاهرات أو مسيرات تحرض على الكراهية الدينية أو الطائفية، يأتى القرار بعد أسبوع واحد من قيام متشددين بوذيين بإلقاء قنابل حارقة ونهب منازل ومتاجر مملوكة لمسلمين فى عدد من المدن جنوب غرب سريلانكا. وقاد الهجوم مجموعة من الغوغاء من جماعة بودو بالا سينا أو “القوة البوذية”، التى تشن هجمات على الأقلية المسلمة فى البلاد.

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسون آخرون فى العنف الذى اندلع عقب قيام جماعة بودو بالا سينا بمظاهرة معادية للمسلمين.

وقال المتحدث باسم الشرطة، آجيث روهانا، اليوم الأحد إن التظاهرات الدينية أو المسيرات سيؤذن بها، لكن لن يسمح بتلك التى تحرض على الكراهية الطائفية أو الدينية.

وكانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية قد أعربوا عن قلقهم بشأن العنف فى البلاد، وحثوا الحكومة على حماية الأقليات الدينية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.